تكنولوجيات النور الإسلامي
منتديات تكنولوجيات النور الإسلامي ترحب بزوارها الكرام أجمل ترحيب

تكنولوجيات النور الإسلامي

موقع شامل و هادف , إسلامي , علمي , ثقافي , رياضي , الأخضرية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الثلاثاء يونيو 25, 2013 10:48 am
المواضيع الأخيرة
» ماذا يحب الله عز وجل وماذا يكره ؟
الأربعاء فبراير 19, 2014 1:22 am من طرف rabah10

» قصة الأندلس
السبت أغسطس 03, 2013 8:49 pm من طرف rabah

» قصة الأندلس
الخميس يوليو 25, 2013 1:09 am من طرف rabah

» قصةالأندلس
الأربعاء يوليو 24, 2013 9:14 pm من طرف rabah

» قصة الأندلس
الأربعاء يوليو 24, 2013 8:57 pm من طرف rabah

»  افضل 50 منتج مبيعا فى امريكا!
الأربعاء مايو 08, 2013 2:23 am من طرف THF

» انطلاق مشروع مسجد مالك ابن أنس في الليسي الأخضرية
الخميس فبراير 28, 2013 2:54 pm من طرف abd allah

» دليل المكملات الغذائية
الثلاثاء فبراير 05, 2013 6:22 pm من طرف THF

» المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهنيي و التمهين بالأخضرية .
الإثنين يناير 28, 2013 7:35 pm من طرف الأستاذ حفيظ

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
THF - 323
 
Hamid - 235
 
الأستاذ حفيظ - 108
 
rabah - 38
 
ltk120 - 34
 
rabah10 - 31
 
oussa - 10
 
samou - 6
 
Hocine - 3
 
ta-luffy - 3
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 البروتين وانواعه وحاجتنا له

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THF
Admin
Admin
avatar

ذكر الميزان عدد المساهمات : 323
نقاط : 889
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
العمر : 32
الموقع : http://thf-world.yoo7.com
المزاج : في قمة السعادة

مُساهمةموضوع: البروتين وانواعه وحاجتنا له   الأربعاء يوليو 20, 2011 4:20 pm








يعد البروتين العمود الفقري في رياضة بناء الأجسام، فهو أساسي للنجاح
في هذه الرياضة. بدون أخذ كفايتك من البروتين، لن يكون هناك أي تقدم يذكر
في بناء العضلات مهما كان مستوى تدريبك جيدا، و مهما كنت تتعاطى من مواد
داعمة للبناء.



يجب
التفكير بالجسم كالمصنع، التدريب هي الآلات الموجودة، العمال هم
الهرمونات البناءة، الكربوهيدرات و الدهون هي مصادر طاقة المصنع، أما
البروتين هو المادة الخام فيه.
بدون البروتين (المادة الخام) لا يمكن إنتاج أي شيء، مهما زادت تشغيل
الآلات، العمال و الطاقة، مما يجعله مصنع غير منتج. لذا إذا أردت بناء
جسمك و لا تريد الاهتمام بتناول الكمية المناسبة من البروتين، لا تضيع وقتك
و أختر رياضة أو هواية أخرى، البلاي ستيشن أو الباليه خياران جيدان لك.
يحتاج لاعبو بناء الأجسام بشكل خاص و الرياضيون بشكل عام إلى كمية أكبر من
البروتين من الشخص الغير متدرب، و ذلك لدعم النمو و الاستشفاء العضلي.



ما هي أفضل أنواع البروتين ؟ ما الأحماض الأمينية؟ ما هي الكمية
اللازمة من البروتين ؟ ما هي أهم الأغذية و مكوناتها من البروتين؟ و هل
تناول البروتين بكمية كبير له أضرار؟
سوف يتم الإجابة عن كل هذه الأسئلة خلال هذه المقالة.



ما الأحماض الأمينية؟


سأبدأ بالإجابة عن هذا السؤال، لأن البروتين يتكون من هذه الأحماض،
ففهم وظائفها ودورها يؤدي إلى فهم البروتين بشكل متعمق، الأحماض الأمينية
تشكل المادة الصلبة في أجزاء من الأكل الذي نأكله، تم يتم عملية التفكيك
للبروتين إلى أحماض مرة أخرى في الجسم، يتم امتصاصها و إيصالها إلى مجرى
الدم لتؤدي وظائفها.
يتكون البروتين من 20 حمض أميني، 8 أحماض أمينيه أساسية و 12 حمض غير أساسي.
الأحماض الأمينية الأساسية هي الأحماض التي لا ينتجها الجسم ، لذا من
الضروري تناولها من مصادر الغذاء المختلفة، بعكس الغير أساسية، حيث يتم
إنتاجها في الجسم عن طريق الأحماض الأمينية الأساسية حسب حاجته، على الرغم
من إنتاج الجسم لهذه الأحماض إلا أن تناول البعض منها بجرعات أكبر من الذي
ينتجها الجسم قد يعطي فوائد للمستخدم.
الأحماض الأمينية و ملخص عن أهمها للاعبي بناء الأجسام:



( اضغط على أسم الحمض لتصفح معلوماته)


الأحماض الأمينية الأساسية


الأحماض الأمينية الغير أساسية


الليوسين Leucine


ألانانين Alanine


الأيزولويسين Iso-Leucine


الأسبرجين Asparagine


الفالين Valine


الأسبرتيت Aspartate


الميتيونين Methionine


السايستاين Cysteine


الفينيل الانين Phenylalanine


الجلوتاميت Glutamate


التيرونين Threonine


الجلوتامين Glutamine


الترايبوتوفان Tryptophan


الجلايسين Glycine


اللايسينLysine


الأرجنين Arginine



البرولين Proline



الهستيدين Histidine



التيروسين Tyrosine



السيراين Serine





ما هي أفضل أنواع البروتين ؟


هنالك مصادر عديدة للبروتين، و لكن يجب أن يكون تركيز لاعب بناء
الأجسام على المصادر التالية : الحليب و مشتقاته، البيض، اللحوم، الدجاج،
الأسماك، بروتين الصويا و طبعا المكملات الغذائية. التنويع في المصادر مهم
جداً للتأكد من أخذ جميع الأحماض الأمينية التي تحتاجها من مصادر مختلفة و
الاستفادة من العناصر الأخرى في هذه المصادر.



هنالك تصنيف للبروتين حسب القيمة البيولوجية له في الجسم Biological Value BV، وكلما زادت الBV زادت فائدة البروتين للجسم.


الجدول التالي يبين القيمة البيولوجية التقريبية لأنواع البروتين المختلفة:


نوع البروتين


القيمة البيولوجية BV


واي ايزوليت (Whey Isolate)


157


واي كونسنترات (Whey Concentrate)


104


بروتين البيض


100


بروتين الحليب


91


اللحوم


كحد أعلى 80


الدجاج


79


السمك


70


بروتين الصويا


74


واي بروتين أيزوليت (Whey Protein Isolate):


أفضل بروتين موجود، فهو يملك أعلى BV بقيمة %157، مشتق من الحليب (
تعني isolate معزول)، ما يميزه أنه سريع الامتصاص مما يجعله أفضل الخيارات
من أنواع البروتين خاصة عند الحاجة إلى زيادة تدفق الأحماض الأمينية في
الجسم بشكل سريع، فهو الأفضل للتناول في وجبة بعد التمرين عند أمس الحاجة
له، رائع لوجبة الصباح بعد صيام النوم.



خلال مرحلة التنشيف له أهمية كبيرة، حيث يمد الجسم بأفضل الأحماض الأمينية مما يحافظ على الكتلة العضلية و يدعمها.


واي بروتين كونسنتريت (Whey Protein Concentrate):


يحتل المرتبة الثانية في الBV بقيمة 104، يعتبر أرخص نسبيا من
الأيزوليت، فهو مصدر جيد متكامل، ليس بمقدار الأيزوليت و لكن أفضل يتفوق
على المصادر الأخرى.



يمكن أضافته كداعم لكمية البروتين نظرا لسعره المقبول.


بروتين البيض:


كان
بروتين البيض يتصدر قائمة ال BV قبل فصل الواي عن الحليب ثم تم إعطاء
بروتين الواي قيمة تفوق 100% ما زال يعتقد أنه مبالغ فيها، و لكن لطالما
أعتبر البيض من أفضل أنواع الغذاء للاعبي بناء الأجسام،حتى أن الرّسول محمد
صلى الله عليه وسلم كان يوصي بأكل البيض لزيادة القوة والصحة. لاحتواءه
على بروتين متكامل و كمية جيدة من الفيتامينات و المعادن.



عندما بدأت ممارسة بناء الأجسام اعتمدت على البيض كمصدر أساسي، و معظم
الأوقات كنت أتناول 30 بيضة يومياً، و ساعدني ذلك على زيادة كتلتي بشكل
كبير، و لكني لا أنصح أي شخص بتناول 30 بيضة يوميا، فصفار البيض يضع ضغطاً
كبيرا على الكبد إذا تم تناوله بكميات كبيرة و لمدة طويلة، وخاصة لأن
لاعبي بناء الأجسام يتناولون مواد أخرى تضع ضغطا على الكبد مما قد يسبب
ضرر كبير، لذا يفضل تناول 3 صفارات يوميا فقط، أما البياض فلا ضرر منه.
(الله يخليلنا الدجاج).



بروتين الحليب:


من أفضل مصادر البروتين على الإطلاق،فهو يحتوي على واي بروتين و كازيين
بروتين فيجمع فوائدهما معا، يحتوي على أحماض أمينيه متكاملة، و يدعم
عمليات البناء بشكل كبير، فلو لم يكن الحليب من أفضل الأغذية للنمو لأفرزت
الأثداء شيء آخر لإرضاع الأطفال.



لمزيد من المعلومات عن أهمية الحليب، يمكنك الإطلاع على مقالة (فوائد الحليب لبناء الأجسام).


الكازيين Casein:


مصدر بروتين آخر مشتق من الحليب، و يتميز عن غيره بكون بطيء الهضم مما
يعطي تدفقا للأحماض الأمينية لفترة طويلة تصل لساعات بعد تناوله، و كما
نعلم وجود أحماض أمينية بشكل مستمر في الجسم ضروري للنمو.



مثالي للتناول عندما لا يوجد وقت لتناول وجبات عدة، أو قبل النوم حين
يحتاجه الجسم، و إذا مزج مع الواي يصبح لدينا نوعين مختلفين من البروتين
مما يعطي أثر أكبر في النمو، فيكون هنالك تدفق سريع للأحماض الأمينية من
الواي و تدفق بطيء من الكازيين مما يدعم النمو لساعات بعد تناوله.



بروتين اللحوم:


قيمته
البيولوجية تساوي 80، يعتبر مصدر جيد للبروتين ،غني بمعظم الأحماض، بطيء و
صعب الهضم حيث إنك إن أكلت 100غم من اللحوم الحمراء فإن جسمك لا يستغل كل
كمية البروتين الموجودة فيها ،ستكون محظوظاً إن حصلت على 20غم. على الرغم
من تجنب لحم الأبقار لاحتوائه على نسب عالية من الدهون و الكولسترول، إلا
أن نسبة الدهون في لحوم الأبقار قد قلت حوالي 6-27% عما كانت عليه وذلك
بسبب الهندسة الوراثية، وتختلف نسبة الدهون والكولسترول باختلاف نوع
الشريحة.



يحتوي لحم الأبقار على العديد من الفيتامينات والمعادن عالية الجودة مثل الحديد، فيتامين ب-B ،الزنك والسيلينيوم.


من سلبياته سعره المرتفع، وعدم التمكن من تناول كميّات كبيرة لاحتوائه
على الدهون و الكولسترول ولما يسببه من أضرار على القلب والجهاز الهضمي



بروتين الدجاج:


الدجاج يعتبر من أشهر مأكولات لاعبي بناء الأجسام، لسهولة طبخه و مذاقه
اللذيذ وسعره المناسب للجميع، فهو مصدر رائع للبروتين، قليل الدهون، غني
بالفيتامينات وخصوصاً ب-B أكثر جزء يتركز فيه البروتين هو الصّدر ،قيمته
البيولوجية تساوي 79. (مع تعازينا للدجاج).



السمك:





السمك من مصادر البروتينات المفضلة للاعبي بناء الأجسام وذلك لاحتوائها
على مقدار صغير من الدهون وكبير من البروتينات الجيدة. و معروف أن تناول
السمك يحسن من الصحّة الجسمية و العقلية بشكل عام و يقلل الأمراض وتقدم
السّن.



من مميّزات السمك أنه يحتوي على أحماض دهنية أساسية (أُوميغا) و هي ذات فوائد عديدة.


الأطعمة البحرية غنية بالبروتينات والفيتامينات بأنواعها لذا يجب أن تشمل دائماً مع برامج تغذية لاعب بناء الأجسام.


بروتين الصويا:


من المصادر المُهملة للبروتين على الرغم من تميّزه بميّزات عدة، مثل
خفضّه لنسبة الدهون و الكولسترول في الجسم ،تحسين وظائف الغدة الدرقية
والكلى.



مع أن هذا البروتين من مصدر نباتي إلا أن قيمته البيولوجية جيدة فهي
تساوي 74 ،و هو غني بالجلوتامين و (BCAA) و في نفس الوقت يفتقر للعديد من
الأحماض .استعمال هذا النوع من البروتين قليل في الدول العربية و أعتقد أنه
غير متوفر في العديد من البلدان، لذلك إن توفر لك استخدامه يجب استغلاله
لفوائده المميَزة.






مكملات البروتين:


تحتوي مكملات البروتين على أنواع بروتين جيدة، و أحياناً يضاف لها الكربوهيدرات و الفيتامينات المنوعة لدعم عملية النمو.


يمكن استعمال هذه المكملات بطريقة جيدة و
الحصول على نتائج ملحوظة في الجسم، و لكنها ليست أساسية، فإذا استطعت أن
تأخذ حاجتك من البروتين بتناول الأغذية الطبيعية فقط ليس من الضروري
استعمالها، و لكن نظرا لصعوبة الحصول على الكمية المطلوبة يوميا من
البروتين، تعد هذه المكملات رائعة لسد النقص في النظام الغذائي. وهي توفر
أحسن أنواع البروتين للجسم، وممكن أن تكون مصدراً أفضل للبروتين في
الأوقات المهمة، كوجبة بعد التمرين كونها سريعة الامتصاص.



ومن المهم الذكر بأن جميع أنواع البروتين
من المصادر المختلفة تنتهي كأحماض أمينية في مجرى الدم، لذا تناول الأحماض
الأمينية على شكل حبوب ليس ضروريا بشكل كبير كما تصوره الشركات المصنعة،
تناول كمية البروتينات اليومية كافي لمعظم الأشخاص.




هل تناول كمية بروتين عالية مضر؟



هنالك العديد من خبراء التغذية و الأطباء
الذين ينصحون بتقليل كمية البروتين المتناول بسبب الضغط الذي يقع على
الكلى. ولكن بالطبع هذا مبالغ فيه، حيث لا توجد أي دراسة تثبت علمياً أن
تناول كميات كبيرة من البروتين يؤدي إلى ضرر في الكلى للشخص المعافى
صحياً.



بالطبع قد يزيد تناول كمية عالية من
البروتين من عمل الكلى، عن طريق زيادة عمليات الفلترة فيها، و لكنها عملية
تكيفيه طبيعية لهذا العضو. يكفي النظر على محترفو بناء الأجسام، فتراهم
يتناولون كميات ضخمة من البروتين دون وجود مشاكل في الكلى عندهم بنسبة
تفوق الشخص الطبيعي. لذا لا داعي من الخوف من تناول كمية كبيرة ضمن
المحدود، تناول احتياجاتك المطلوبة، تدرب، قم بشرب كمية مناسبة و الماء و
استمتع بالنمو















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
البروتين وانواعه وحاجتنا له
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيات النور الإسلامي  :: رياضة :: كمال الأجسام-
انتقل الى: