تكنولوجيات النور الإسلامي
منتديات تكنولوجيات النور الإسلامي ترحب بزوارها الكرام أجمل ترحيب

تكنولوجيات النور الإسلامي

موقع شامل و هادف , إسلامي , علمي , ثقافي , رياضي , الأخضرية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الثلاثاء يونيو 25, 2013 10:48 am
المواضيع الأخيرة
» ماذا يحب الله عز وجل وماذا يكره ؟
الأربعاء فبراير 19, 2014 1:22 am من طرف rabah10

» قصة الأندلس
السبت أغسطس 03, 2013 8:49 pm من طرف rabah

» قصة الأندلس
الخميس يوليو 25, 2013 1:09 am من طرف rabah

» قصةالأندلس
الأربعاء يوليو 24, 2013 9:14 pm من طرف rabah

» قصة الأندلس
الأربعاء يوليو 24, 2013 8:57 pm من طرف rabah

»  افضل 50 منتج مبيعا فى امريكا!
الأربعاء مايو 08, 2013 2:23 am من طرف THF

» انطلاق مشروع مسجد مالك ابن أنس في الليسي الأخضرية
الخميس فبراير 28, 2013 2:54 pm من طرف abd allah

» دليل المكملات الغذائية
الثلاثاء فبراير 05, 2013 6:22 pm من طرف THF

» المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهنيي و التمهين بالأخضرية .
الإثنين يناير 28, 2013 7:35 pm من طرف الأستاذ حفيظ

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
THF - 323
 
Hamid - 235
 
الأستاذ حفيظ - 108
 
rabah - 38
 
ltk120 - 34
 
rabah10 - 31
 
oussa - 10
 
samou - 6
 
Hocine - 3
 
ta-luffy - 3
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 طرق زيادة حرق الطاقة في الجسم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THF
Admin
Admin
avatar

ذكر الميزان عدد المساهمات : 323
نقاط : 889
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
العمر : 34
الموقع : http://thf-world.yoo7.com
المزاج : في قمة السعادة

مُساهمةموضوع: طرق زيادة حرق الطاقة في الجسم    الجمعة يناير 20, 2012 5:53 pm


طرق زيادة حرق الطاقة في الجسم







انقاص
الوزن-وصفات انقاص الوزن-وصفات لانقاص الوزن بسرعة-وصفات انقاص الوزن.هذه
معلومات مفيدة لانقاص الوزن لمن يعاني من زيادة في الوزن,وبهذه النصائح سوف
تستطيع ان شاء الله ان تحصل على انقاص الوزن الذي تريده,فكل ما عليك هو
اتباع الوصفات التالية لانقاص الوزن


يميل الكثيرون عند فشلهم في تخفيف أوزانهم ، إلى إلقاء اللوم بسرعة على الأيض البطيء لديهم . ولكن قبل اعتبار



الأيض عدواً لنا ، يمنعنا من تحقيق أهدافنا ، من الضروري أن نفهم تماماً ما هو الأيض وكيفية عمله ؟



الأيض ببساطة هو عملية حرق الجسم الطاقة واستخدامها . فالجسم يحتاج إلى
الطاقة ليوجد ويعيش . فنحن نحرق طاقة مع كل نبضة قلب ، وعند كل نفس نأخذه
.إن السرعة التي يحرق بها الجسم الطاقة ، من أجل القيام بوظائف الحياة
الأساسية ، هي ما يسمى الأيض الأساسي . والمعروف أن الجسم يحرق القسم
الأكبر من الوحدات الحرارية ، أثناء قيامه بهذه الوظائف الأساسية من دون
حتى أن نتحرك . أما إذا أردنا أن نحرك عضلاتنا ونقوم بالأنشطة المختلفة ،
فإن أجسامنا تحتاج إلى طاقة إضافية ، وتختلف كمية هذه الطاقة باختلاف درجة
نشاطنا ، فكلما كانت حياة الفرد خاملة ، كان ما يستهلكه في حالات السكون
وعدم الحركة .

ولكن ما الذي يحدد سرعة الأيض ؟
هنالك عوامل عدّة تحدد سرعة الأيض ، أهمها حجم الجسم وحجم العضلات فيه ،
إضافة إلى العمر ، الجنس ، مستوى النشاط ، حرارة الجسم والمناخ . ويكون
الأيض الأساسي أسرع لدى الشباب منه لدى المتقدمين في السن. ولدى الرجال
أكثر من النساء ، ولدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة أكثر من غير
الممارسين . ويلعبب العامل الوراثي أيضاً دوراً في تحديد سرعة الأيض . غير
أن الدكتور دينيس جاكوبسون ، من جامعة كانساس الأميركية ، يقول إن ذلك لا
يعني أن نلقي اللوم كله على جيناتنا في حالات زيادة الوزن . والمعروف أننا
نصاب بالسمنة ، عندما تفوق كمية الوحدات الحرارية التي نتناولها الكمية
التي يحرقها أو يستهلكها الجسم . وإذا كان الأيض بطيئاً فإنه سيؤدي إلى
تراكم الكيلوغرامات الزائدة في أجسامنا .
غير أن اللجوء إلى خفض كمية الطاقة أو الوحدات الحرارية ، التي نتناولها لن
يحل وحده المشكلة ، ولن يضمن لنا النجاح في تخفيض أوزاننا . فإذا لم يتلق
الجسم عدد الوحدات الحرارية ، التي تعود عليها ، فإنه يلجأ إلى اتخاذ موقف
دفاعي ضد هذه الحالة التي يعتبرها تجويعاً ، فيقوم بخفض سرعة الأيض للحفاظ
على الطاقة ، ويصبح تخفيف الوزن أكثر
صعوبة .

ما هي إذن الوسائل الفعالة لتسريع عملية الأيض في الجسم ، ولحرق المزيد من الوحدات الحرارية ؟
1- الرياضة : تحتل الرياضة المرتبة الأولى على لائحة وسائل تسريع عملية
الأيض . فحالما نبدأ أي نشاط يؤدي إلى زيادة نبضات القلب ، مثل السباحة أو
الركض أو ركوب الدارجة أو حتى مجرد المشي . فنكون بصدد حرق المزييد من
الوحدات الحرارية . وإذا مارسنا هذه التمارين مدة تتراوح بين 20 و 30 دقيقة
، بسرعة تجعلنا نجد صعوبة في التحدث براحة ، فإن سرعة الأيض لدينا ستظل
مرتفعة عدة ساعات ، حتى بعد انتهائنا ما ممارسة التمارين .

2- وجبات صغيرة عدة مرات يومياً : كلما أكلنا ، نحرق وحدات حرارية عن طريق
الطاقة اللازمة ، لأكل وهضم وامتصاص الطعام . والواقع أن " توليد الحرارة
الغذائي " هذا ، يستهلك حوالي 10 % من مجمل الوحدات الحرارية التي يحرقها
الجسم يومياً . إن تناول وجبات صغيرة ومنظمة كل ثلاث أو أربع ساعات ، يساعد
على زيادة توليد الحرارة الغذائي ، وبالتالي يحرق عدداً من الوحدات
الحرارية ، يفوق ذلك الذي يحرق عند تناول وجبة كبيرة واحدة . كذلك فإنه
يحول دون شعورنا بالجوع ، ويخفف بالتالي من إقبالنا الشديد على الأكل أو
الإفراط فيه .

3- كمية كافية من البروتين : يحتاج هضم الأطعمة البروتينية إلى وحدات
حرارية تزيد بنسبة 18 % ، على ما يحتاجه هضم الكربوهيدرات أو الدهون . لذلك
، علينا أن نحرص على تناول مخصصاتنا اليومية من البروتينات ، التي يجب أن
تشكل 15 % من مجمل الوحدات الحرارية التي نتناولها . ويمكن الحصول على هذه
النسبة ، عن طريق تناول حصتين أو ثلاث حصص من مشتقات الحليب ، وحصتين أو
ثلاث من اللحوم أو الأسماك أو المكسرات أو الحبوب أو البقوليات يومياً .
ولكن يجب تفادي الإكثار من البروتينات ، لأنه يمكن أن يؤدي إلى إرهاق
الكليتين ، والكبد . كما أنه يرتبط بانخفاض نسبة الكالسيوم في العظام
وبارتفاع ضغط الدم .

4- الفلفل والبهارات الحارة : أظهرت دراسات عديدة ، أن مادة الكابسيسين
الموجودة في البهارات ، وخاصة الفلفل الحار ، قادرة على زيادة سرعة الأيض
بنسبة 50 % طوال الساعات الثلاث ، التي تلي تناول وجبة غنية بالبهارات
الحارة . ويعود ذلك إلى أن سرعة نبضات القلب تزداد عند تناول هذه البهارات .
إضافة إلى ذلك ، فإن البهارات تمنح النكهة للأطباق الفقيرة بالدهون ، فلا
نحتاج إلى إضافة الدهون إليها . كذلك ، فإن الكابسيسين ، يتمتع بخصائص
مضادة للإلتهابات ، ويمكن أن يفيد في حالات مثل التهاب المفاصل .

5- بعض الكافيين : تبين في عدة دراسات أن فنجانين من القهوة ، أو علبتين من
الكولا يومياً ، يمكن أن يزيدا من سرعة الأيض بنسبة تتراوح بين 10 و 30 %
في الفترة الممتدة بين ساعة وثلاث ساعات بعد شربهما . والأفضل طبعاً شرب
الكولا الخاصة بالحمية ، لأن الكولا العادية تحتوي على 130 وحدة حرارية في
كل علبة . والكافيين الموجود في كلا المشروبين يزيد من سرعة نبضات القلب ،
ومن نسبة هرمون الأدرينالين في الدم . لكن تناول كمية أكبر من المشروبين لا
يعتبر جيداً للصحة العامة ، فهو يؤدي إلى التوتر والأرق ويتسبب في
اضطرابات المعدة .

6- الأعشاب البحرية وثمار البحر : لضمان صحة الغدة الدرقية ، وخاصة لدى
أعضاء العائلات ، التي تعاني من مشكلات في هذه الغدة ، ينصح الاختصاصيون
بتناول الأعشاب البحرية مثل الدلسي والكومبو والواكامي ، أو ثمار البحر ،
فهي غنية باليود الذي
يحسن عمل الغدة الدرقية . ويمكن لهذه الأخيرة أن تساعد على زيادة سرعة
الأيض ، عن طريق إنتاج المزيد من الثيروكسين ، وهو الهرمون المسؤول عن
تنظيم الأيض .

7- الشاي الأخضر : أظهرت دراسة سويسرية ، أن الأشخاص الذين يشربون الشاي
الأخضر ، يحرقون من الوحدات الحرارية عدداً أكبر مما يحرقه الذين لا
يشربونه . ويعتقد أن مواد الفلافونويدز ، الموجود في الشاي ، يمكن أن تؤثر
في هرمون الطاقة النورادينالين ، الذي يمكن أن يقوم بدوره بتسريع عملية حرق
الدهون في الجسم . والشاي الأخضر مفيد جداً أيضاً للصحة العامة ، فهو مضاد
ممتاز للأكسدة ، ويساعد على تقوية مناعة الجسم . ولكن يجب الاكتفاء بثلاثة
أو أربعة فناجين كحد أقصى في اليوم ، نظراً لما يحتوي عليه الشاي من
كافيين .

8- الحركة : في دراسة حديثة أجريت في الولايات المتحدة ، تبين أن الأشخاص
الذين يكثرون من الحركة والتنقل ، يحرقون يومياً 400 وحدة حرارية ، أكثر من
الآخرين . لذلك من المستحسن ، إن لم نكن من هؤلاء الأشخاص ، أن نحاول حرق
نفس كمية الوحدات الحرارية ، عن طريق زيادة النشاط العام في نزهات قصيرة
على الأقدام ، كلما سنحت لنا الفرصة ، كما يمكننا صعود الدرج بدلاً من
المصعد ، وركوب الدراجة بدلاً من السيارة .

9- القليل من التدفئة : من المفيد تخفيف التدفئة في المنزل وفي المكتب
شتاءً، فهذا سيجبر الجسم على حرق المزيد من الوحدات الحرارية ، لكي يحافظ
على درجة حرارته الطبيعية أي 37 درجة .

10- تمارين تقوية العضلات : تعتبر تمارين تقوية العضلات ، أي تلك التمارين
التي تجبر العضلات على مواجهة مقاومة كافية ، تضمن عدم القدرة على تكرار
التمرين ، أكثر من 12 مرة ، أفضل الطرق وأكثرها فعالية لزيادة سرعة الأيض .
فهذه التمارين تبني العضلات في الجسم وتزيد من حجمها وقوتها ، والمعروف أن
كل نصف كيلوغرام جديد من النسيج العضلي في الجسم ، يحرق 50 وحدة حرارية
إضافية في اليوم . وهذا يعني أننا إذا واظبنا على القيام بتمارين تقوية
العضلات ، مثل التمارين التي تتضمن حمل أوزان ، فإننا سننجح في زيادة سرعة
عملية الأيض لدينا بنسبة 15 % . وربما كان الجمع بين تمارين تقوية العضلات
والتمارين الرياضية الأخرى ، أفضل الطرق للوصول إلى اللياقة الجسدية ،
وتخفيف نسبة الدهون في الجسم وزيادة النسيج العضلي .

ويجمع الاختصاصيون على القول إن تمارين حمل الأوزان والتمارين الرياضية
الأخرى ، التي تؤدي إلى تسارع نبضات القلب وزيادة كمية الأوكسجين التي تدخل
الرئتين ، تؤدي إلى تسريع عملية الأيض أثناء القيام بها ، وبعد الانتهاء
منها أيضاً . وتؤكد الدكتورة شارون هوارد ، أن النسيج الدهني بثمانية أضعاف
. وتقوم العضلات ، حتى أثناء الراحة ، باستهلاك الطاقة التي تحتاج إليها .
فكلما ازداد النسيج العضلي لدينا ، حرقنا المزيد من الوحدات الحرارية ،
حتى ونحن جالسون . وتعب التمارين الرياضية دوراً استثنائياً ، في تخفيف
التباطؤ الطبيعي للأيض ، الذي يحصل مع التقدم في السن ، وذلك لأنها تساعد
على بناء العضلات والتخفيف من فقدان النسيج العضلي .

وتؤكد الدراسات ، أن الأشخاص المتقدمين في السن ، الذين يمارسون الرياضة
يكون الأيض لديهم أكثر سرعة من الآخرين ، الذين يعيشون حياة مدنية خاملة














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طرق زيادة حرق الطاقة في الجسم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيات النور الإسلامي  :: رياضة :: قسم الثقافة الرياضية-
انتقل الى: