تكنولوجيات النور الإسلامي
منتديات تكنولوجيات النور الإسلامي ترحب بزوارها الكرام أجمل ترحيب

تكنولوجيات النور الإسلامي

موقع شامل و هادف , إسلامي , علمي , ثقافي , رياضي , الأخضرية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الثلاثاء يونيو 25, 2013 10:48 am
المواضيع الأخيرة
» ماذا يحب الله عز وجل وماذا يكره ؟
الأربعاء فبراير 19, 2014 1:22 am من طرف rabah10

» قصة الأندلس
السبت أغسطس 03, 2013 8:49 pm من طرف rabah

» قصة الأندلس
الخميس يوليو 25, 2013 1:09 am من طرف rabah

» قصةالأندلس
الأربعاء يوليو 24, 2013 9:14 pm من طرف rabah

» قصة الأندلس
الأربعاء يوليو 24, 2013 8:57 pm من طرف rabah

»  افضل 50 منتج مبيعا فى امريكا!
الأربعاء مايو 08, 2013 2:23 am من طرف THF

» انطلاق مشروع مسجد مالك ابن أنس في الليسي الأخضرية
الخميس فبراير 28, 2013 2:54 pm من طرف abd allah

» دليل المكملات الغذائية
الثلاثاء فبراير 05, 2013 6:22 pm من طرف THF

» المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهنيي و التمهين بالأخضرية .
الإثنين يناير 28, 2013 7:35 pm من طرف الأستاذ حفيظ

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
THF - 323
 
Hamid - 235
 
الأستاذ حفيظ - 108
 
rabah - 38
 
ltk120 - 34
 
rabah10 - 31
 
oussa - 10
 
samou - 6
 
Hocine - 3
 
ta-luffy - 3
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 هرمون النمو “GH” ضد هرمون التستوستيرون “TEST”

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THF
Admin
Admin
avatar

ذكر الميزان عدد المساهمات : 323
نقاط : 889
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
العمر : 34
الموقع : http://thf-world.yoo7.com
المزاج : في قمة السعادة

مُساهمةموضوع: هرمون النمو “GH” ضد هرمون التستوستيرون “TEST”   الجمعة مارس 16, 2012 7:54 pm




هرمون النمو “GH” ضد هرمون التستوستيرون “TEST”



التستوستيرون هو الأب لجميع المنشطات الستيرويدية، يعرف بتأثيره الكبير
على زيادة الضخامة و القوة العضلية، بسعره المتوسط، و العديد من
الآثارالجانبية.
بينما يعتبر هرمون النمو GH من أفضل العقارات الموجودة لتحسين هيئة الجسم، و
له سمعة كبيرة بزيادة الكتلة العضلية الصافية، بفقدان الدهون، مكافحة
الشيخوخة و يعتبر من العقارات ذات السعر العالي و التأثيرات الجانبية
الخفيفة.
في هذه المقالة، سوف نرى الى أي مدى يتوافق العقاران مع سمعتهما، و نقارن بين فعاليتهما.

… إنقاص الوزن …


دراسة 1:
تمت هذه الدراسة على ثلاث مجموعات من الأفراد بعمر ما بين (65-88 سنة)،
المجموعة الأولى اعطيت هرمون النمو, المجموعة الثانية اعطيت هرمون
التستوستيرون و المجموعة الثالثة اعطيت الإثنان هرمون النمو و التستوستيرون
على حد سواء.
على الرغم من عدم ذكر المدة أو الجرعات، كانت النتيجة على النحو التالي:
فقدت المجموعة الأولى هرمون النمو معدل 13 % من نسبة الدهون في الجسم عليها
مقارنة مع 5.8 % في مجموعة التستوستيرون، ولكن أفضل النتائج ظهرت في
المجموعة الثالثة التي أخذت الهرمونان على حد سواء و التي أظهرت انخفاض
مذهل بنسبة 21 % في نسبة دهون الجسم.
بناء على هذه الدراسة تكون المقارنة صعبة، حيث الجرعات و المدة غير مذكورة،
و قد اجريت على كبار السن الذين لديهم مستويات منخفضة من هرمون النمو و
التستوستيرون ، ومع ذلك فاننا نستطيع إستخلاص بعض المعلومات و هي: هرمون
النمو والتستوستيرون كلاهما لديه أثر إيجابي على نسبة الدهون في الجسم، أثر
هرمون النمو أقوى من أثر التستوستيرون، و لكن الأثر التآزري عند دمجهما
معا أكثر فعالية من أخذ كلا على حدا.

دراسة 2:
أجريت هذه الدراسة على الشباب (22-33 سنة) الرياضيين المدربين
تدريبا عاليا، حيث ثم إعطاء جرعة 2.67 ملغم (8 وحدات) من هرمون النمو يوميا
لمدة ستة أسابيع. و قد أظهرت النتائج نقص كبير في نسبة الدهون في الجسم
بنسبة 12 %, وهذا يبين أن الGH له تأثير إيجابي حتى على الشباب، والذي تكون
عندهم مستويات هرمون النمو جيدة.

دراسة 3:
وقد تم إجراء هذه الدراسة على رجال أصحاء (18-45 سنة)، أعطي الرجال 100ملغم
من التستوستيرون في الأسبوع، لمدة 8 أسابيع، وأظهرت النتائج في المتوسط
خسارة 6 % من نسبة دهون الجسم. النتيجة تبين أنه حتى في كمية منخفضة من
التستوستيرون، لا يزال له أثر واضح على تخفيف الدهون.

كما تظهر هذه الدراسات، التستوستيرون وهرمون النمو على حد سواء لهم أثر
إيجابي على نسبة الدهون في الجسم، تأثير هرمون النمو أقوى قليلا من تأثير
من التستوستيرون، وبالطبع كما ذكرنا, أفضل استخدام و نتائج تكون عند جمعهما
معا .. بما أن هرمون النمو أفضل من هرمون التستوستيرون في فقدان
الدهون،النتيجة الآن:

التستوستيرون “0″ : هرمون النمو “1″



———————————————————————————————————————–

… نمو العضلات …


من المسلم به أن التستوستيرون هو هرمون بنائي للعضلات أكثر من هرمون
النمو، وعدد قليل جدا من الدراسات أظهرت أن هرمون النمو بنائي للعضلات في
حد ذاته، إلا أنه معروف جدا لخصائصة المضادة لخسارة العضلات و في المساعدة
في حرق الدهون و نحت الجسم, ولكن بالنسبة للنمو العضلي ففوائده ليست كبيرة
كما يتصور العديد, و خاصة على الأمد القصير.

العديد من الدراسات أثبتت كيف أن هرمون النمو يعمل على زيادة كتلة الجسم
الصافية، غير أنها لم توضح بالضبط ما هو نوع من كتلة الجسم الصافية، لأنها
يمكن أن تشمل العديد من الأشياء مثل: كتلة العضلات، العظام، الأنسجة
الضامة نمو أنسجة الأعضاء، المياه في الخلايا. يسمى أي شيء تقريبا ليست
دهون بالكتلة الصافية. لذلك نحن لسنا متأكدين إذا كانت الزيادة في الكتلة
في الواقع زيادة في العضلات أم شيء آخر.
على أي حال دعونا نلقي نظرة على عدة دراسات حول تأثير هرمون النمو على كتلة الجسم الصافية:

دراسة 1:
تم إجراء هذه الدراسة على أفراد مصابين بنقص المناعة البشرية (إيدز)، تمت
معالجتهم ب 6 ملغ من هرمون النمو (18 وحدة) لمدة 12 أسبوعا، و لم تظهر
النتائج أي تغيير كبير في كتلة العضلات الهيكلية. مما يبين أن هرمون النمو
لوحده لن يعطي تغيير كبير في كتلة العضلات حتى بجرعات تصل إلى 18 وحدة
دولية يوميا.
على الرغم من الدراسة أجريت على أشخاص مصابين ينقص المناعة البشرية، فإنها
لا تزال تعطينا لنا فكرة، لأن الأمراض الهدامة و التي تصيب بالهزال مثل
الايدز, تستجيب في العادة للعقارات البنائة بشكل جيد.

دراسة 2:
تم إجراء هذه الدراسة على أفراد رياضيين شباب (22-33 عاما)، تم إعطائهم
2.67 ملغ (8 وحدات) من هرمون النمو في يوميا لمدة 6 أسابيع، وأظهرت
النتائج زيادة كبيرة في الكتلة الجسم الصافية تساوي 4 ? من وزنهم، و لكن
للأسف عندما تم فحص هذه النتائج, وجد أن معظم هذه الزيادة لم تكن في الكتلة
العضلية الصافية.
هذه الدراسة تبين أن هرمون النمو في حد ذاته سوف يزيد كتلة الجسم الصافية،
إلا انه بالكاد له أي تأثير إيجابي على العضلات الصافية، لذا كما ذكرنا
سابقا, هرمون النمو ضعيف جدا كهرمون بنائي لوحده.

الدراسات التي تظهر الأثر الإيجابي لهرمون التستوستيرون على قوة و حجم العضلات كثيرة، نذكر منها:

دراسة 3:
تم إعطاء تسعة أشخاص من الذكور هرمون التستوستيرون بجرعة 3 ملغم لكل كغم
إسبوعيا لمدة 12 اسبوع, و قد أظهرت النتائج واضحة في كتلة العضلات وكتلة
الجسم الصافية بزيادة بمعدل 20% على وزنهم الأصلي.
تظهر هذه النتيجة كيف أن التستوستيرون حتى بجرعة صغيرة تصل الى 300ملغم في
الأسبوع, أظهر نتائج كبيرة في زيادة كتلة الجسم. بعد قراءة هذا ، فإنه من
الواضح ان التستوستيرون هو أفضل بكثير لبناء العضلات من هرمون النمو.

كما تظهر هذه الدراسات،
التستوستيرون وهرمون النمو على حد سواء لهم أثر إيجابي على نسبة الدهون في
الجسم، تأثير هرمون النمو أقوى قليلا من تأثير من التستوستيرون، وبالطبع
كما ذكرنا, أفضل استخدام و نتائج تكون عند جمعهما معا .. بما أن هرمون
النمو أفضل من هرمون التستوستيرون في فقدان الدهون،النتيجة الآن:

التستوستيرون “1″ : هرمون النمو “1″



———————————————————————————————————————–

… الأعراض الجانبية …


هرمون النمو والتستوستيرون على حد سواء يبالغ بشأن آثارهم الجانبية,
حيث يعرف هرمون التستوستيرون بفاعليته ولكن على حساب حب الشباب، الانتفاخ،
تضخم البروستات، الجاينو و غيرها. بينما يعرف هرمون النمو بفاعليته على
حساب مخاطر و مشاكل في القلب, تمدد البطن، ارتفاع أنزيمات البنكرياس،
متلازمة النفق الرسغي و غيرها.
حدوث هذه الآثار الجانبية تتطلب استعمال كمية كبيرة من الهرمونات و لفترات
طويلة، حيث استعمال الهرمونات بالجرعات الصحيحة و المقترحة سوف يكون له
أدنى أثر من الآثار الجانبية, و على الأغلب المؤقتة منها, مع بعض
الاستثناءات في الأفراد الأكثر عرضة للإصابة جينيا.

دعونا نلقي نظرة على بعض الدراسات الجديدة التي تنفي بعض الافكار القديمة السيئة حول هذه الهرمونات:

دراسة 1:
من المعروف عن التستوستيرون أنه يسبب مشاكل في البروستاتا و حتى سرطان البروستاتا، و لكن هذا لم يثبت أبدا.
اجريت دراسة على الشباب، فقد تم اعطائهم التستوستيرون, و أظهرت النتائج
وجود علاقة سلبية طفيفة بين مستويات هرمون التستوستيرون والإصابة بسرطان
البروستاتا، تم استعمال مؤشر PSA Prostate specific antigen (مؤشر خطر
الاصابة بسرطان البروستات) للقياس و لم يظهر هذا المؤشر أي تغيير عند خلال
استخدام التستوستيرون .

دراسة 2:
أظهرت العديد من المنشطات أثر بخفض مستويات الكوليسترول الحميد، وذلك أعطى
التستوستيرون سمعة سيئة بسبب تأثيره على نسبة الدهون في الدم و زيادة خطر
الإصابة بأمراض القلب. أثبتت إحدى الدراسات خطأ هذا الاعتقاد, تم إعطاء 21
رجل (36-57 سنة) علاج بهرمون التستوستيرون, و قد أظهرت النتائج إنخفاض صغير
بالكوليسترول الحميد, و في نفس الوقت أثر إيجابي في إنخفاض من تخثر الدم, و
الذي يعتبر عامل أهم كمؤشر عن صحة القلب.

دراسة 3:
هنالك بعض الشكوك بأن هرمون النمو يزيد من خطر الإصابة بالسرطان, و خاصة سرطان البروستات والثدي.
أظهرت دراسة علاقة الإيجابية لسرطان البروستاتا ومستويات هرمون النمو
الشبيه بالأنسولين IGF-1، و لأن هرمون النمو يحفز انتاج الIGF-1 في الكبد،
ربط هرمون النمو بزيادة احتمالية الأصابة بسرطان الثدي و البروستات، ولكن،
عبر اجماع غير رسمي في اجتماع جمعية الغدد الصماء 1999، وافق الأطباء على
أن هرمون النمو لا يزيد من مخاطر الاصابة بسرطان الثدي او البروستات بين
مرضاهم، وقد تم التصويت من قبل إخصائي الغدد الصماء الذين يعالجون مئات
المرضى بهرمون النمو، ولم تظهر لديهم أي دلائل زيادة من خطر السرطان .و
أثبتت دراسات كثيرة أنه ليس هناك علاقة بين هرمون النمو و زيادة خطر
الإصابة بالسرطان، و لكن يجب الذكر أن هرمون النمو قد يؤثر سلبيا في سرطان
موجود بالفعل و لكنه لن يسبب تكون سرطان.

دراسة 4:
هرمون النمو والمخاطر على القلب:
اجريت دراسة على كبار السن من رجال ونساء (65-88 سنة) وأظهرت نتيجة مختلطة
حول تأثير هرمون النمو على صحة القلب، حيث أظهرت النتيجة أن مستويات
الكوليسترول السيء هبط، ولكن مستويات الدهون الثلاثية زادت، الكوليسترول
المنخفض هو جيد للقلب في حين ارتفاع الدهون الثلاثية غير جيدة. فالنتيجة
ليست واضحة حتى نحكم إذا كان هرمون النمو جيدا أو سيئا للقلب، لذا يلزم
دراسات أخرى للتأكيد.

دراسة 5:
يعالج مرضى نقص المناعة البشرية (الإيدز) بهرمون النمو و المنشطات على حد
سواء، العلاج بواسطة المنشطات (هرمون التستوستيرون) لم يرافقه العديد من
المشاكل الصحية الموثقة, أما العلاج بهرمون النمو فقد أفصح دكتور جيب توريس
بعد معالجة العديد من المرضى بهرمون النمو بجرعة 5-6 ملغم يوميا, أن 80%
من مرضاه عانوا آثار جانبية و التي شملت ارتفاع مستويات السكر، وارتفاع
إنزيمات البنكرياس و متلازمة النفق الرسغي.

ملخص: كلا من هرمون النمو و التستوستيرون يمكن أن يكون
له أثار جانبية على أجسادنا في كميات كبيرة و فترات طويلة، على الرغم من
أن هذه الآثارالجانبية مبالغ فيه.
من الصعب القول أي من العقارين هو أكثر أمنا، مع المنشطات العديد من الآثار
الجانبية الصغيرة مثل حب الشباب، فقدان الشعر، احتباس الماء… الخ قد تحدث
بالطبع، و لكنني ركزت في هذه المقالة على الآثار الجانبية الخطيرة, و التي
لم يتم إثبات أن أي من هذه الهرمونات ترتبط بأثار جانبية خطيرة.
هذه النقطة سوف نعتبرها تعادل.

التستوستيرون “2″ : هرمون النمو “2″



———————————————————————————————————————–

… التكلفة …


من الواضح جدا أن هرمون التستوستيرون يعد من أفضل الهرمونات التي يمكن
أن تنفق أموالك عليها، فبتكلفة كورس واحد من هرمون النمو على الأغلب تستطيع
الحصول على إمدادات سنة كاملة من كورسات هرمون التستوستيرون.

التستوستيرون “3″ : هرمون النمو “2″



———————————————————————————————————————–

… التـوفـر …


شيء آخر يتفوق فيه هرمون التستوستيرون على هرمون النمو هو وفرته و سهولة
الحصول عليه. التستوستيرون يتوفر بشكل أفضل بكثير من ال GH ، على الرغم من
أن الـGH أصبح من الأسهل الحصول عليه مما كان عليه في الماضي، و لكن ايضا
يوجد عدد كبير من هرمون النمو المغشوش, أو الذي يخزن بطريقة سيئة، على عكس
هرمون التستوستيرون.

التستوستيرون”4″ : هرمون النمو “2″


الخلاصة:
دون أي إنحياز لأي من العقارين، على الرغم من انني في حالة حب مع هرمون
التستوستيرون، كما ينبغي أي ذكر أن يكون, لانك لولاه لما كنت ذكرا، ولكن لا
تدع رأيي يؤثر بك، فقط قم بقراءة هذه الدراسات, فمن الواضح أن هرمون
التستوستيرون أفضل من ناحية التكلفة الإجمالية نسبة فائدة لتحسين الجسم.
بإختصار اذا كان هنالك انتخابات بين الهرمونين، فصوتي يذهب لهرمون التستوستيرون دون أي شك.













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هرمون النمو “GH” ضد هرمون التستوستيرون “TEST”
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيات النور الإسلامي  :: رياضة :: كمال الأجسام-
انتقل الى: